الترشيد والوساطة الاسرية

تم إحداث هذا البرنامج لتلبية حاجيات الاستماع والمرافقة القانونية والنفسية للأرامل, وقد امتد هذا البرنامج لمختلف الأسر التي تعيش وضعية صعبة (الخلافات الزوجية، الطلاق) ويُمكن هذا البرنامج من تعزيز العلاقات الزوجية، وضبط الخلافات، كما يسهر كذلك في شقه الوقائي على إمداد مختلف الشرائح الأسرية بتكاوين للمقبلين على الزواج والمتزوجين والآباء عموما.

دوافع المشروع

  • إستجابة للحاجة الملحة التي افرزتها سنوات الاحتكاك بالارامل وكم المشاكل المعروضة.
  • إنتشار الامية القانونية، وضعف المعرفة في الحقوق والوجبات بين الزوجين
  • إحياء سنة الاصلاح ذات البين المتعارف عليها قديما والتي مورست في المساجد ومارستها القبائل في البوادي، والتي كانت تحول دون وصول الازواج المتنازعين الى الحاكم.
  • البحت عن الوسائل التي تحافض على تماسك الاسرة في ظل المتغيرات التي يعرفها المجتمع المغربي. وهو الشعار الدي تبنته الجمعية منذ تأسيسها

اهداف مركز الترشيد

  • الوساطة الأسرية واصلاح ذات البين
  • ترشيد الآباء من أجل التنشئة السليمة للأبناء
  • الرفع من مستوى الوعي الأسري والثقافة القانونية وآليات التواصل
  • المساهمة في التوازن النفسي للمتضررين من العنف

الفئات المستهدفة :

  • أمهات الأيتام المكفولين
  • الأزواج في حالة نزاع
  • النساء ضحايا العنف
  • النساء ضحايا العنف والمتزوجين حديثا
  • الآباء والأمهات

وسائل تحقيق البرنامج:

  • الاستماع والترشيد القانوني في فضاء آمن بعيد عن المحاكم
  • الاستماع والترشيد النفسي والشرعي باستشارة الأخصائيين النفسيين وفقهاء العلوم الشرعية
  • تنظيم دورات تكوينية في مواضيع اسرية مهمة مثل (مقومات السعادة الزوجية ،الوالدية الايجابية ،المراهقة بسلام ، تدبيرميزانية الأسرة ، تدبير الخلاف …)
  • دورات تدريبة وتكوينية للمقبلين على الزواج وتعلم مهارات التواصل ومهارات التدبير الايجابي لشؤون البيت ومتطلباته….
  • تجهيز العرائس المعوزة

النتائج المنتظرة

  • تدبير حالات النزاع المعروضة
  • التقليص من نسبة الطلاق بين الحالات الواردة إلى المركز
  • تشجيع الاقبال على الزواج
  • تعزيز التواصل الاسري

الحضن بالأرقام

بعض أرقام الجمعية لسنة 2018
0
يتيم ويتيمة مكفولين
0
منحة للطلبة
0
حقيبة مدرسية موزعة على الأيتام
0
أضحية للأرامل

لديك إستفسار؟

لا تتردد في الإتصال بنا

لديك إستفسار؟

لا تتردد في الإتصال بنا

شركاؤنا